لقد مكَّن العصر الرقمي المدارس وأنظمة التعليم على مستوى العالم من تحسين نتائج التعليم بشكل كبير؛ وذلك من خلال إدخال التكنولوجيا إلى الغرف الصفية، ومع إدخال التكنولوجيا للغرفة الصفية، دخل الطلاب في عصر جديد من التعليم والتطوير.

مع تزايد الحاجة للتعلم الرقمي والتعليم عن بعد، دخلت «المتحدة للطباعة والنشر» في شراكة مع «تكنوليدج» -وهي شركة رائدة للتعليم الإلكتروني- لتحقيق تقدم أكاديمي مستمر من خلال أحد حلولها التكنولوجية -والحاصل على عدة جوائز تعليمية- لجميع طلاب المدارس الابتدائية العامة والخاصة في الإمارات العربية المتحدة.


دبي، 16 مارس: أوكلت «المتحدة للطباعة والنشر» -وهي مزود خدمات إستراتيجية لوزارة التربية والتعليم- لـ«تكنوليدج» توفير حل رقمي للقراءة باللغة العربية لجميع الطلاب الناطقين بالعربية وغير الناطقين بها من الروضة إلى الصف السابع في جميع المدارس الحكومية والخاصة في الإمارات.


توفر هذه الشراكة الإستراتيجية وصولًا غير محدود إلى منصة القراءة الرقمية العربية «نهلة وناهل» -الحائزة على جائزة أفضل مورد للمواد التعليمية للمرحلة الأساسية من GESS لعام 2019- لجميع الطلاب من الروضة إلى الصف السابع في جميع المدارس في الإمارات العربية المتحدة.


الهدف الرئيسي: تغذية عقول الأطفال بأهمية وضرورة تعلُّم وقراءة اللغة العربية من خلال منصة متطورة لتحسين اللغة، وستكون النتيجة تحسنًا ملحوظًا في مهارات قراءة وفَهْم اللغة العربية لجميع الطلاب في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة.


من خلال هذه الشراكة القيّمة، سيتم تجهيز الطلاب بشكل أفضل لتحسين لغتهم العربية ومهارات القراءة بالسرعة التي تناسبهم باستخدام منصة جذابة تتكيف مع قدراتهم الفريدة وتعززها، وسيتم دمج «نهلة وناهل» في نظام الوزارة لجميع المدارس الحكومية، أيضًا ستتمكن المدارس الخاصة من الوصول مباشرة من خلال واجهة الويب نهلة وناهل ™.


وقد صرّح الدكتور حمد اليحيائي وكيل وزارة التربية والتعليم المساعد لقطاع المناهج والتقييم في الإمارات العربية المتحدة: «إن قرارنا بتوفير الوصول إلى «نهلة وناهل» على الصعيد الوطني هو نتيجة للتحول الرقمي السريع الذي يشهده قطاع التعليم، هدفنا هو إعداد الطلاب بشكل أفضل للثورة الصناعية الرابعة، وبهذه الشراكة الإستراتيجية نتطلع إلى مساعدة طلابنا على إطلاق إمكاناتهم الكاملة وتحقيق قدر أكبر من التميز في محو الأمية العربية».


ومن جانبه أضاف راني البغدادي رئيس تكنوليدج: «من الأهمية بمكان أن يعيد أطفالنا اكتشاف اللغة العربية، فاللغة هي أساس الثقافة والتراث، وهي الآن معرضة للخطر، نحن فخورون بأن وزارة التربية والتعليم -بعد التقييم الشامل- اختارت نهلة وناهل لتكون متاحة لجميع الطلاب من الروضة وحتى الصف السابع. إننا نتطلع إلى العمل مع UPP والوزارة لخدمة جميع المدارس في الإمارات».


عن تكنوليدج:

تعتبر تكنوليدج شركة رائدة في توفير حلول التعليم الإلكتروني في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تتعاون تكنوليدج مع أهم الناشرين عالميًّا والجمعيات العلمية وشركات تكنولوجيا التعليم، تتمثل مهمة الشركة في ضمان وصول الطلاب والمدارس والجامعات ومؤسسات الرعاية الصحية والحكومة والشركات إلى أحدث المعلومات وأهمها؛ لتكون في متناول أيديهم من أجل تحسين وتطوير التعلم والبحث ونتائج الرعاية الصحية.


المنهل.. أحد أقسام شركة تكنوليدج؛ هي شركة رائدة في مجال حلول التعلم الإلكتروني باللغة العربية، وتشتمل حلولهم على «نهلة وناهل ™»، وهو حل لمحو الأمية الرقمية باللغة العربية لمتعلمي ما قبل المدرسة والمدرسة الابتدائية، بالإضافة إلى «قواعد البيانات القابلة للبحث بالنص الكامل»، والتي تضم المنشورات العربية العلمية للجامعات ومراكز البحوث.

وتهدف تكنوليدج والمنهل معًا إلى تحقيق نتائج أفضل في التعليم والبحث والرعاية الصحية، من خلال توفير أحدث الحلول التعليمية لعملائها.